تيسمسيلت التربية البدنية و الرياضية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
تسمسيلت التربية البدنية و الرياضية

تيسمسيلت التربية البدنية و الرياضية

منتدى خاص بالتربية البدنية و الرياضية ... أهلا بكم في منتدى لتحضير دروس التربية البدنية و الرياضية و مختلف الرياضات وشروط ممارستها بالاضافة الى مختلف العلوم المرتبطة بالتربية البدنية و الرياضية أرجوا أن ينال رضاكم . .
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
widgeo.net
الاخبار
مواضيع مماثلة
  • » 15 ألف منصب جديد في قطاع التربية
  • » كل جديد في مسابقات توظيف الأسلاك المشتركة بمديريات التربية 2012 - 2013
  • » تواريخ المسابقات المهنية و امتحانات الوظيف العمومي وقطاع التربية الرسمية لسنة 2012
  • بحـث
     
     

    نتائج البحث
     
    Rechercher بحث متقدم
    ساعة المنتدى
    المواضيع الأخيرة
    » البرمـجة السنوية و الوحدات التعليمية مستوى الثالثة ثانوي
    الأربعاء أكتوبر 08, 2014 5:09 pm من طرف كمال جاد

    » توزيع سنوي للسنة الأولى متوسط
    الثلاثاء سبتمبر 09, 2014 4:16 pm من طرف sarrow

    » القانون الدولي لكرة القدم
    الإثنين يونيو 16, 2014 1:37 pm من طرف adel

    » المراحل التي يمر بها الاستاذ في حصة التربية البدنية والرياضية
    الأربعاء أبريل 23, 2014 2:56 pm من طرف lazhar60

    » اجمد واقوى واروع لعبة تهيس ملوك قهر بشكل الجديد و الدرووب الف و السيرفر جديد 2014
    الأربعاء فبراير 26, 2014 1:25 am من طرف ملوك قهر

    » وثائق بيداغوجية مهمــة لأستاذ التربية البدنية و الرياضية
    الإثنين فبراير 10, 2014 8:59 pm من طرف زينو الاغواطي

    » التجهيزات الخاصة بملعب كرة السلة
    الأحد فبراير 09, 2014 4:03 am من طرف haythem

    » اساليب التدريس في التربية البدنية و الرياضية بالتفصيل
    الجمعة فبراير 07, 2014 1:39 am من طرف مبتسم المقدم

    » طلب توضيح من الاخوة
    الإثنين فبراير 03, 2014 10:54 pm من طرف خالد العربي

    احوال الطقس
    eps38..TV
    افريقيا الوسطى 2-0 الجزائر الجزائــر 1-1 تنزانــيا
    طالع يوميتك الجزائرية المفضلة
    الخــبـــــــــــــــــــــــــــر الشـــــــــــــــــــــــــــــــــــروق النهــــــــــــــــــــار المســــــــــــــــــــــــــــــــــاء المجـــاهــــــــــــــــــــــــــد الشعـــــــــــــــــــــــــــــب الفجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر الهـــداف الرياضـــــــــــــــي lequotidien-oran elwatan -
    أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
    hamidaigle
     
    prof walid
     
    baddid27
     
    حميد
     
    Hamid
     
    المجازف34
     
    عرباوي
     
    عبدالمالك
     
    سامي منار
     
    hishem.arous
     
    مختارات
    الجزائر0-0 لوكسبورغ

    .: انت الزائر :.

    widget
    Free counter and web stats
    شاطر | 
     

     المناهج التربوية ومناهج التربية الرياضية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    baddid27



    عدد المساهمات: 22
    تاريخ التسجيل: 07/12/2011

    مُساهمةموضوع: المناهج التربوية ومناهج التربية الرياضية   الأحد ديسمبر 18, 2011 8:08 pm


    المناهج التربوية ومناهج التربية الرياضية
    الفصل الاول : التعريف والمفهوم
    - تعريف المنهج
    - مفهوم المنهج
    - مفهوم المنهج التقليدي
    - مفهوم المنهاج الحديث
    منهاج المواد الدراسية
    1- طبيعة المادة الدراسي
    2- مستويات المعرفة في المواد الدراسية
    انواع المواد الدراسية

    الفصل الثاني: تخطيط المنهج وتنظيمه في مجال التربية الرياضية المدرسية
    عناصر تخطيط منهاج التربية الرياضية المدرسية

    الفصل الثالث : الادارة الرياضية المدرسية
    تنظيم وادارة التربية الرياضية
    تنظيم وادارة الدورات الرياضية
    تنظيم وادارة قسم التربية الرياضية

    الفصل الرابع: تطور المنهج منذ الثورة الصناعية

    الفصل الخامس: مفهوم القيــــــادة
    تعريف القيادة
    مصادر قوة القيادة
    نظريات القيادة

    الفصل السادس: مفهوم الاتصال والعلاقات العامة
    تعريف الاتصال
    انواع الاتصالات
    اساليب الاتصال
    العلاقات العامة
    تعريف العلاقات العامة
    وظائف العلاقات العامة (مجالاتها)


    1- تعريف المنهج:
    ان المنهج الحديث هو جميع الخبرات التربوية التي تقدمها المدرسة الى التلاميذ داخل الفصل او خارجه وفق اهداف محددة وتحت قيادة سليمة لتساعد على تحقق النمو الشامل من جميع النواحي الجسمية والعقلية والاجتماعية والنفسية، عرف (روز نجلي) المنهج بانه جميع الخبرات المخططة التي توفرها المدرسة لمساعدة الطلبة في تحقيق النتاجات التعليمية المنشودة الى افضل ما تستطيعه قدراتهم.
    وقد عرف (استيفان روميني) المنهج بانه هو كل دراسة او نشاط او خبرة يكتسبها او يقوم بها التلميذ تحت اشراف المدرسة وتوجيهها سواء اكان في داخل الفصل او خارجه.
    - وعرف (كيلي) المنهج هو ما يحدث للأطفال في المدرسة نتيجة ما يعد له المدرسون.
    - وعرف (دول) المنهج هو كل الخبرات التربوية التي تتضمنها المدرسة او الهيئة او المؤسسة تحت اشراف ورقابة وتوجيه معين.
    - وعرف (ريجان) المنهج هو جميع الخبرات التربوية التي تاتي الى المدرسة وتعتبر المدرسة مسؤولة عنها.(1)
    ان جميع التعريفات وان اختلفت في مضمونها الا انها تتضمن في مجموعها واتجاهاتها الاهداف والمحتوى والطرق والوسائل ثم التقويم.

    2- مفهوم المنهج:
    لو نظرنا الى النظام التربوي نظرة شاملة نجده يتكون من مدخلات وعمليات ومخرجات وقد حدد (رالف تايلر) عناصر النظام باربعة اشياء وهي:(2)
    - الاهداف.
    - المحتوى.
    - التدريس.
    - التقويم.
    ففي النظام يتم تحويل المدخلات في النهاية الى مخرجات حيث ان لكل نظام مدخلات خاصة به وتشمل، التلاميذ والمنهج الدراسي واساليب التدريس حيث يتم تحويلها الى مخرجات تتمثل في اعداد الطلبة او التلاميذ وفقا لاهداف المؤسسة التربوية.

    3- مفهوم المنهج التقليدي:(3)
    يعتقد الكثير من العاملين في مجال المناهج على ان المنهج عبارة عن مجموعة المواد الدراسية التي يدرسها الطلبة او التلاميذ لاجل النجاح في نهاية السنة الدراسية ويتصف بما يلي:
    1- الاهداف: اهداف معرفية يضعها المربون ويحققها الطلبة والتلاميذ.
    2- مجالات التعلم: التركيز على المجال المعرفي دول الاهتمام بالمجال الانفعالي والمجال النفس حركي.
    3- دور المعرفة: تكون المعرفة بالدرجة الاولى لنقل التراث من جيل الى اخر.
    4- محتوى المنهج: يتكون المنهج من المقررات الدراسية وتتدرج بصورة يمكن للطلبة او التلاميذ حفظها.
    5- طرق التدريس: تستعمل طريقة التدريس اللفظية خلال المحاضرات لاعطاء المعلومات خلال وقت محدد.
    6- دور المعلم: هو الذي يحدد المعرفة التي تعطى للطلبة او التلاميذ.
    7- دور المتعلم: دوره سلبي وعليه حفظ ما يلقى عليه من المعرفة.
    8- مصادر التعلم: الكتب الدراسية المقررة.
    9- الفروق الفردية: لا تراعى الفروق الفردية لان المواد الدراسية تطبق على الجميع.
    10- دور التقويم: للتاكد من ان الطلبة او التلاميذ يحفظون المواد الدراسية.
    11- علاقة المدرسة بالبيئة والاسرة: لا يهتم بالعلاقة ام بين المدرسة والبيئة والاسرة.
    12- طبيعة المنهاج: المفردات مطابقة للمنهج وثابتة لا يجوز تعديلها.
    13- تخطيط المنهج: يعده المتخصصون بالمواد الدراسية هو الذي يحقق هدف المنهاج.

    4- مفهوم المنهاج الحديث:(4)
    1- الاهداف: تشتق من خصائص المتعلم وميوله وتصاغ على شكل اهداف سلوكية.
    2- مجالات التعلم: تهتم بالنمو المتكامل معرفيا وانفعاليا ونفس حركيا.
    3- دور المعرفة: المعرفة هدفها مساعدة المتعلم على التكيف مع البيئة الطبيعية والاجتماعية.
    4- محتوى المنهاج: يتكون المنهاج من الخبرات التعليمية التي يجب ان يتعلمها الطلبة او التلاميذ ليبلغوا الاهداف.
    5- طرق التدريس: تلعب طرق التدريس بطريقة غير مباشرة دورا في حل المشكلات التي يتمكن المتعلم من خلالها الوصول الى المعرفة.
    6- دور المعلم: يتركز دوره في مساعدة الطلبة او التلاميذ على اكتشاف المعرفة.
    7- دور المتعلم: له الدور الرئيسي في عملية التعلم، فعليه القيام بكافة الواجبات التعليمية.
    8- مصادر التعلم: هي متنوعة منها الافلام والكتب ووسائل الاعلام الاخرى.
    9- الفروق الفردية: تهيئة الظروف المناسبة لتعلم التلميذ حسب قدراته.
    10- دور التقويم: يهدف التقويم لمعرفة من ان التلاميذ قد بلغوا الاهداف التعليمية في كافة المجالات.
    11- علاقة المدرسة: الاهتمام الكبير في علاقة المدرسة مع الاسرة والبيئة بالبيئة والاسرة.
    12- طبيعة المنهاج: المقرر الدراسي جزء من المنهاج وفيه مرونة، يمكن تعديله ويهتم بطريقة تفكير التلاميذ والمهارات وتطورها وجعل المنهاج متلائم مع المتعلم.
    13- تخطيط المنهاج: يجب مساهمة جميع الذين لهم التاثير والذين يتاثرون به في تخطيط المنهاج.

    منهاج المواد الدراسية:
    1- طبيعة المادة الدراسية: (5)
    ان التربية الحديثة قد اهتمت بنمو التلاميذ واهتماماتهم وواجباتهم وفعالياتهم ممارساتهم وركزت ايضا على متطلبات المجتمع ومشكلاته باعتبار ان التربية هي اعداد الفرد للمستقبل بينما نجد التربية القديمة قد اهتمت بالمواد الدراسية التي يتم عن طريقها نقل التراث الثقافي.
    ان المواد الدراسية تتصف بناحيتين أساسيتين الاولى تتمثل في طبيعة المعارف او المعلومات التيي تنظمها المادة الدراسية والاخرى تتمثل في طرق البحث التي يجب اتباعها لاكتساب جوانب المعرفة المتضمنة في هذه المواد وعليه يجب ان تحقق دراسة أي مادة الى ما يلي:
    1- ان فهم جوانب المعرفة الجديدة تتطلب اكتساب المهارات والاتجاهات والعادات.
    2- اعطاء المعلومات الكافية خلال الوقت المحدد من المادة الدراسية.
    ويقسم المربين الى قسمين الاول يرى عدم اهمال أي جزء من اجزاء المادة الدراسية لان الاهمال يسبب خللا في اعداد التلاميذ، والبعض الاخر يجب التركيز على لاتفكير العلمي والقدرة على حل المشكلات ومتابعة البحث العلمي.

    2- مستويات المعرفة في المواد الدراسية:
    أ- وتشمل الحقائق والافكار والمهارات النوعية التي تتطلب ثقافة من قبل التلاميذ.
    ب- الافكار الاساسية والتي تبنى عليها المواد الدراسية.
    ج- المفاهيم وتتكون من خلال خبرات متتابعة.
    اذا كان تنظيم المنهاج الدراسي مستند على افكار اساسية فانه سوف يقدم لنا امكانية جديدة لتطوير المواد الدراسية.

    انواع المواد الدراسية:
    1- منهاج المواد الدراسية المنفصلة:
    ينظم هذا النوع من المنهاج حول عدد المواد الدراسية التي ينفصل بعصها عن البعض الاخر. مثل علم النفس، التعلم الحركي، التاريخ، الفسلجة حيث ان كل مادة تمثل جانبا من جوانب العلوم.

    مميزات هذا المنهاج:
    تكون اجزاء المادة الدراسية متسلسلة مترابطة ويجب ان يراعى في اعداد هذا المنهج ما يلي:
    1- التدرج من البسيط الى المركب ومن السهل الى الصعب ومن الكل الى الجزء ومن المعلوم الى المجهول ومن المحسوس الى المجرد.
    2- يؤكد المنهج على الاهتمام بالمادة الدراسية وطريقة التدريس.
    3- يعتمد تقويم المنهج على الاختبارات الصفية ولا تحتاج الى مباني وساحات او ملاعب اضافية
    4- يمكن تطوير المنهج الى هذا الاسلوب لان تاهيلهم علميا قد تم على اساسه وانه يتفق مع متطلبات الدراسة الجامعية للطلبة في المستقبل.

    عيوب هذا المنهج:
    - ان التعلم الذهني في نظر هذا المنهاج هو التربية.
    - ان اضافة المواد الجديدة الى المنهج محدودة.
    - عدم السماح للتلميذ بالمناقشة وعليه تقبل المعلومات بطيء.
    - يعتمد المنهج العلمي على مبدا التخصص في تنظيم المواد الدراسية.
    - عدم الاهتمام بالفروق الفردية بين الافراد.
    - لا يعتمد هذا المنهج على التفكير وطريقة استعادة المعلومات وانما على الحفظ.
    - يعتمد هذا المنهج على المواد الدراسية ومجالاتها التخصصية ولا يهتم بحاجات التلاميذ واهتماماتهم وخبراتهم.

    2- منهاج المواد الدراسية الحديث:
    ان هذا المنهج عالج بعض النواقص منهاج المواد الدراسية المنفصلة بناءا على تقديم العلوم وما حدث من تغييرات في الحقائق والمبادئ والقوانين وتميز هذا المنهج بما يلي:
    - الاهتمام بالنمو المتكامل المتوازن عقليا وبدنيا واجتماعيا وانفعاليا .
    - اعطاء الفروق الفردية الاهمية من حيث الميول والاتجاهات والحاجات.
    - ارتباط المادة الدراسية بالبرامج المصاحبة والملائمة لنمو التلاميذ.
    - ان هذا المنهج يجعل المادة الدراسية وسيلة تساعد المتعلم على التدرج في المجالات التالية:
    * التوافق بين المتعلم والظروف التي تحيط به عائليا وبيئيا.
    * تتويج فعاليات البرامج في ضوء المواد الدراسية والتي تساعد على نمو القدرات والميول والاتجاهات والحاجات.
    * استثمار وقت الفراغ لدى المعلم مثل القراءة والملاحظة واجراء التجارب.
    3- منهاج المواد المترابطة:
    ويقصد بها ربط موضوع جديد بمادة دراسية قديمة اي ربط موضوعات احدى المواد بموضوعات المادة الاخرى كربط موضوع تعلم حركي بمادة طرق التدريس او العكس او ربط الطب الرياضي بموضوع فسلجي أي ان الربط يجب ان تكون هناك علاقة بين المادة الدراسية وموضوعات المراد ربطها بها.

    مميزات هذا المنهج:
    - عدم تجزئة المعرفة والنظر اليها ككل وجعل التلاميذ يدركون ان المعرفة متكاملة.
    - يثير الواقعية للتعلم.

    عيوب هذا المنهج:
    حيث انه استمر بالابتعاد عن الحاجات الواقعية للتلاميذ والمشكلات والقضايا الاجتماعية.

    4- منهاج التكامل:
    يقع هذا المنهج وسيط بين منهاج الادماج ومنهاج المواد الدراسية المنفصلة وفق ما يلي:
    - يقوم المدرسين وتحت اشرافهم السماح للتلاميذ لاختبار مشكلات او مواقف من الحياة لمعالجتها.
    - اختيار التلاميذ بعض اجزاء المواد الدراسية التي يشعرون بالحاجة بالحاجة لمعالجتها.
    - مشاركة التلاميذ للمدرسين في دراسة بعض اجزاء المواد الدراسية لتتكامل امامهم.

    5- منهاج الادماج:
    ويقصد به دمج اكبر من موضوع في مادة واحدة ولكن هذا الدمج اوجد عيوبا كثيرة في هذا المنهاج منها:
    - فرض المادة الدراسية على التلاميذ مما ادى الى عدم التفكير المنتظم.
    - عدم امكانية التلميذ الالمام بمعارف متنوعة في ان واحد مما يؤدي الى دراسة سطحية في المواد الدراسية.

    6- منهاج المجالات الواسعة:
    يعتبر هذا المنهاج وسيلة اخرى لتعديل منهاج المواد الدراسية المنفصلة حيث يحاول ان يقرب الكثير من الحدود الفاصلة بين المواد الدراسية وجعلها في تنظيم واسع لهذه المواد.
    وقد تطور هذا المنهاج واصبح عبارة عن مجموعة من الخبرات الضرورية للحياة في المجتمع الذي يعيش فيه التلاميذ منها:
    - خبرات تساعد على تنشئة التلاميذ اجتماعيا.
    - خبرات في التعبير عن النفس.
    - خبرات عن حياة الناس افرادا وجماعات.
    - خبرات تشمل العاب رياضية او بدنية.
    - خبرات في البيئة المادية والقيام باعمال حرفية ومهارية في المعامل او الورش المدرسية.

    مزايا منهاج المجالات الواسعة:
    - ربط المعرفة بمجالات الحياة المختلفة.
    - ربط المدرسة بالمجتمع من خلال دراسة المشاكل ومعالجتها.
    - ارتباطها مع طبيعة مواد الاعداد الجامعي من حيث المحتوى والشكل العام.
    - يهتم بالافكار الرئيسية ولايهتم بالجزئيات.

    عيوب منهاج المجالات الواسعة:
    - ترتيب المواد الدراسية في مجال لا يعني انها كونت مجالا دراسيا واحدا.
    - عدم انسجام المعلم مع بعض المواد الدراسية التي يقوم بتدريسها.
    - ايجاد مادة دراسية من اجزاء مختلفة من مواد دراسية جديدة يفقدها التنظيم المنطقي.
    - قلة الخبراء يعوق دمج المواد.

    مصادر الفصل الاول:
    (1) علي الديري واخرون. مناهج التربية الرياضية بين النظرية والتطبيق، دار الفرقان، 1993، اربد، ص 20 – 21.
    (2) علي اليافعي. رؤى مستقبلية في مناهجنا التربوية، دار الثقافة، الدوحة، 1995، ص 65.
    (3) اكرم زكي خطايبة. المناهج المعاصرة في التربية الرياضية، دار الفكر، الطبعة الاولى، عمان، 1997، ص 25 – 27.
    (4) اكرم زكي خطايبة. المناهج المعاصرة في التربية الرياضية، دار الفكر، الطبعة الاولى، عمان، 1997، ص 31 – 34.
    (5) علي اليافعي. رؤى مستقبلية في مناهجها التربوية، دار الثقافة، الدوحة، 1995، ص 165-177 (بتصرف).


    الفصل الثانى
    ان منهاج التربية الرياضية المدرسية يجب ان يبنى على تخطيط علمي واذا كان المنهاج هو خطة التعليم فان التخطيط هو بدايتها وان التخطيط لمنهاج التربية الرياضية هو العملية التي يتم فيها رسم وتحديد المواد الدراسية والمفردات لتحقيق نتائج وخلال فترة زمنية محددة.
    وان التخطيط العلمي لمنهاج التربية الرياضية المدرسية يكون وفق ما يلي:
    - يجب ان يشارك في وضعه المتخصصون والمعلمون.
    - يعتمد الاسلوب العلمي ويهتم بالخبرات التعليمية.
    - ان يكون شاملاً وواقعياً ومتكاملاً ومرنا.
    - ان ياخذ بنظر الاعتبار الجانب البشري والمادي.
    - ان يرتبط ببيئة المتعلم.

    عناصر تخطيط منهاج التربية الرياضية المدرسية.
    اولا: الاهداف.
    ثانيا: المحتوى.
    ثالثا: التقويم.

    1- الاهداف:
    ان تحديد الاهداف التربوية للتربية الرياضية من الامور المهمة لتحقيق احتياجات افراد المجتمع، وهذا يتحقق من خطة زمنية معينة تحدد في حصة واحدة او خلال اسبوع او شهر او الموسم الدراسي. وكذلك هناك اهداف على المستوى الدراسي الابتدائي او الاعدادي او الثانوي. ويمكن اشتقاق الاهداف من المصادر التالية:
    - فلسفة المجتمع وحاجاته واهدافه.
    - المادة الدراسية والمختصون بها.
    - المتعلم وخصائصه ومستوياته.
    - طبيعة العصر والتقوم العلمي.

    تصنيف الاهداف:
    1- المجال المعرفي: ويتضمن الاهداف العقلية كالمعرفة والفهم ومهارات التفكير.
    2- المجال الانفعالي: ويتضمن الاهداف التي تعبر عن العاطفة.
    3- المجال النفس حركي: ويتضمن الاهداف التي تتعلق بالمهارات الحركية التي تتطلب التناسق الحركي النفسي والعصبي.

    2- محتوى المنهج:
    المحتوى لا يمكن فصله عن اهداف المنهج التربوي في مجال التربية الرياضية ويقصد بالمحتوى نوعية المعارف التي تختار وتنظم في اطار معين او المعرفة التي يقدمها المنهاج باشكال مختلفة ويجب ان يكون المحتوى حديثا من الناحية العلمية وكذلك يجب ان يكون ملائما للواقع الاجتماعي والثقافي وان يكون مفيد ويحترم المتعلم ومتوازنا ومتلائما مع حاجات المتعلم وامكانات المجتمع.
    عند تنظيم منهاج التربية الرياضية يجب ان يستند مصمم المنهاج على معرفة تامة بمختلف مجالات التربية الرياضية التي تتعلق بالمادة الرياضية كما يجب اختيار خبرات محتوى المنهاج وكذلك الخبرات التعليمية أي ان محتوى منهاج التربية الرياضية يجب ان يكون شاملا بجميع الاوجه التي تساهم في التنمية المتكاملة للمتعلم.

    اختيار المحتوى:
    يتم اختيار المحتوى وفق الخطوات التالية:
    - اختيار فعاليات ومواد الالعاب والتمارين الرياضية الاساسية.
    - تحديد الافكار الاساسية الخاصة بالالعاب والتمارين الرياضية.
    - اختيار الهدف المركزي حول الافكار الرئيسية.

    3- التقويم:
    يعتبر التقويم اساسيا في العملية التربوية ومن خلاله يمكن معرفة مدى تحقيق الاهداف وكذلك قياس مدى قدرة المتعلم وتحصيله اضافة الى ان تقويم منهاج التربية الرياضية يؤدي الى النواحي السلبية والايجابية ومن خلال نتائج التقويم يمكن اتخاذ ما يلزم لتعديل او تطوير المنهاج.

    وظائف التقويم:
    - يساعد على معرفة الجوانب السلبية والايجابية في مختلف نواحي المنهاج.
    - معرفة مستوى اداء المتعلم.
    - يساعد على التفوق على مدى تحقيق الخبرات والبرامج التي يضمها المنهاج.

    اسس التقويم:
    1- ان تكون وسيلة التقويم سهلة التطبيق وقابلة للتنفيذ.
    2- لا بد من ان تكون ادوات التقويم متنوعة.
    3- يسمح باظهار الفروق الفردية بين المتعلمين.
    4- ان تنسجم الامكانات مع اختبار ادوات التقويم.
    5- ان يساهم المتعلم في عملية التقويم.
    6- يجب ان يكون التقويم شاملا لجميع نواحي نمو المتعلم.
    7- ان يبنى التقويم على اسس علمية.
    8- ان يرتبط التقويم بالاهداف الموضوعة للمنهاج.

    خطوات التقويم:
    1- تحديد الاهداف العامة للمنهاج وجعلها واضحة ليسهل تطبيقها.
    2- تحديد الاختبارات المناسبة لتحقيق الاهداف وتقنين الاختبارات (صدق، ثبات، موضوعية).
    3- تطبيق الاختبارات لقياس نمو المتعلمين.
    4- توضيح وتفسير النتائج بعد تطبيق الاختبارات.

    اساليب التقويم:
    1- الملاحظة.
    2- التقارير والسجلات.
    3- المقابلات الشخصية.
    4- الاختبارات على اختلاف انواعها (بدنية، مهارية، وجدانية، معرفية).

    عناصر تنفيذ المنهج:
    1- دليل معلم التربية الرياضية:
    من الضروري اصدار دليل للمعلم عند بناء منهاج دراسي وهو يحتوي على جميع الخطط لتحقيق اهداف المنهاج الدراسي وبنفس الوقت وسيلة مساعدة للمعلم عند تطبيق المنهاج.
    ومن الضروري ملاحظة ما يحدث من تغييرات على المنهاج مما يتطلب اجراء ما يلزم على الدليل بصورة ملائمة للمتغيرات التي اجريت على المنهاج، ومن الضروري ان يفهم المعلم فلسفة المنهاج من خلال دليل المعلم.
    كما ان دليل المعلم يضع امام المعلم كافة الاساليب التدريسية لغرض الاستفادة منها اضافة الى اساليب التقويم.

    محتوى دليل المعلم:
    أ- مقدمة دليل المعلم: وتشتمل على ما يلي:
    - الفلسفة التي يقوم عليها منهاج التربية الرياضية.
    - تعريف المعلم باهداف الدليل.
    - تعريف بالابواب والفصول للدليل.
    ب- اهداف المنهاج: ويتضمن ما يلي:
    - العلاقة بين اهداف المنهاج واهداف العملية التعليمية.
    - مصادر الاهداف ويجب ان تستمد من (المجتمع، المتعلم، طبيعة المعرفة في مجال التربية الرياضية).
    - بيان المصادر التي اشتقت منها اهداف المنهاج.
    ج- وحدات المنهاج:
    - محتوى وحدات المنهاج (المهارات، المعارف، المفاهيم، القيم، الاتجاهات).
    - عدد الساعات المقررة التي يحتاجها المعلم لتنفيذ كل مادة دراسية من مواد المنهاج.
    د- الطرق والوسائل: وتتضمن ما يلي:
    - ذكر الوحدات التعليمية المرتبطة بمختلف انواع الوسائل التعليمية.
    - نماذج من اساليب التقويم المختلفة.
    - اعطاء انواع مختلفة من الوسائل التعليمية والوحدات التعليمية المرتبطة بها.
    هـ- البرامج والفعاليات الرياضية:
    - اعطاء فكرة واضحة عن العلاقة ما بين الفقرات التي سبق ذكرها.
    - اعطاء امثلة لتنفيذ البرامج الرياضية التي سوف تحقق الاهداف.
    - امثلة عن كيفية اشارة الدافعية والحماس لدى المعلم.
    و- التقويم: ويشمل اجراء اختبارات باساليب متعددة يمكن استعمالها وتطبيقها.
    ح- مصادر التعلم الاخرى: من الضروري ان يطلع المعلم على احدث النظريات وعلوم التربية الرياضية لذا يجب ان يشتمل دليل المعلم على احدث المصادر.

    2- معلم التربية الرياضية:
    يعتبر معلم التربية الرياضية الركن الاساسي في العملية التعليمية بالمدرسة وعن طريق المعلم يتم توجيه المتعلم اجتماعيا ليكون فردا مفيدا في المجتمع وعليه يجب ان يكون المعلم قد عد اعداد صحيح ليتحمل المسؤولية المهمة الملقاة على عاتقه. ومن النواحي المهمة ضرورة اشراك المعلم في التخطيط للمناهج وخاصة اهداف المنهج ومحتوياته تم تحديد الوسائل لتحقيق الاهداف ونقصد بها الالعاب. وعليه يعد المعلم المسؤول الاول عن تنفيذ المنهاج.

    3- المتعلم:
    يعتبر المتعلم محور العملية التعليمية وعليه يجب معرفة الخصائص والحاجات والميول التي تخصه ليتسنى للمعلم والمسؤولين وضع المنهاج وفق ذلك اضافة الى ضرورة اشراك المتعلم في الاجتماعات الخاصة بالمنهاج وسماع وجهات نظر المتعلم.

    4- طرق التدريس:
    من الضروري اختيار الطريقة الملائمة للتدريس لغرض تحقيق اهداف المنهاج حيث ان اختيار الطريقة الصحيحة لها اثر كبير في تنفيذ المنهاج وطريقة التدريس تتاثر بعوامل كثيرة منها اهداف الدرس، انواع البرامج الرياضية، وقت الدرس، التجهيزات الرياضية، القاعات او الملاعب عدى التلاميذ، الوسائل التعليمية، الفروق العلمية.

    5- الكتاب المدرسي:
    ان مادة التربية الرياضية ليس لها كتابا مدرسيا مثل بقية المواد الدراسية الاخرى مما يسبب مشكلة كبيرة عند تنفيذ منهاج التربية الرياضية لان الكتاب هو الاداة المهمة والضرورية للتعلم ويعد ركنا مهما من اركان المنهاج مما يخفف المجهود الذي يبذله المعلم اثناء التدريب او التدريس، ومما تقدم يمكن حصر اهمية الكتاب المدرسي بما يلي:(6)
    1- يساعد المتعلم في ادراك المهارات الرياضية.
    2- يساعد المتعلم في الحصول على معلومات ومعارف رياضية.
    3- يساعد على تنفيذ المنهاج بصورة صحيحة.
    4- يساعد المعلم على التدرج من الموضوع الى اخر.
    5- يساعد على اكتساب القيم الخلقية والاجتماعية.
    6- يحقق من المجهود الذي يبذله المعلم في شرح واعطاء المهارات والمعلومات الرياضية.
    7- وسيلة لتقويم المتعلم من الناحية النظرية المتعلقة بالتربية الرياضية.
    8- يطمئن المعلم الى ما فيه من معلومات ومعارف ومهارات من حيث صدق صحتها.
    9- يساعد على نقل العملية التعليمية من المعلم الى المتعلم.
    10- ان تستخدم اساليب التدريس الحديثة في توضيح محتوى المهارات الخاصة بالبرامج الرياضية.
    11- التنوع في محتوى الكتاب والوسائل التعليمية.
    12- استمرارية التقويم والاهتمام بتنوع التقويم.

    6- الوسائل التعليمية:
    من العناصر الاساسية في العملية التعليمية الوسائل التي تتبع للاستفادة من جميع حواس التلميذ خلال عملية التعلم مما يتطلب ايجاد الوسائل الضرورية والمناسبة ليتسنى للمعلم امكانية تنفيذ المنهاج بصورة صحيحة حيث يمكن عن طريق تنوع الوسائل استعمال اساليب عديدة للتعزيز الذي يؤدي الى تثبيت الاستجابات الصحيحة وتاكيد التعلم.

    7- الاشراف الرياضي:
    ان عملية الاشراف الرياضي مهمة لتنفيذ المنهاج من خلال متابعة المشرف لفقرات المنهاج. ويقوم المشرف بتوضيح كل ما يتعلق بتنفيذ المنهاج للمعلم وكما يساعده على كيفية التغلب على المشكلات التي تعيق تنفيذ المنهاج ويقوم بتزويد كل ما هو حديث وجديد للمعلم.

    8- الادارة المدرسية:
    تعتبر ادارة المدرسة الاداة المهمة في تنفيذ المنهاج باعتبارها قد اكتسبت خبرات عديدة من خلال تنفيذ المناهج الدراسية المختلفة.
    وتقوم ادارة المدرسة بتشجيع المعلم ودعمه لاجل تمكنه من تنفيذ المنهاج وتحقيق الاهداف التربوية باعتبار الادارة المدرسية هي حلقة الوصل بين المدرسة والبيئة والمجتمع، وادارة المدرسة هي المسؤولة عن التنسيق بين المناهج الدراسية المختلفة.

    مصادر الفصل الثاني:
    (6) كلوم حلمي ابو هوجة، مناهج التربية الرياضية، الطبعة الاولى، مركز الكتاب للنشر، القاهرة، 1999، ص 65 – 74. (بتصرف).

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    moustapha dahmani



    عدد المساهمات: 1
    تاريخ التسجيل: 27/09/2012

    مُساهمةموضوع: رد: المناهج التربوية ومناهج التربية الرياضية   الخميس سبتمبر 27, 2012 12:14 am

    merci
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    المناهج التربوية ومناهج التربية الرياضية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

     مواضيع مماثلة

    -
    » منهاج التربية التحضيرية
    » جديد مسابقات التوظيف في مديرية التربية .
    » التخصصات المقبولة في مسابقات أساتذة التربية ابتدائي متوسط ثانوي 2012 -2013
    » 11 ألف منصب جديد في التربية وإدماج المتعاقدين في البريد - مسابقات توظيف وإجراءات جديدة في قطاعين حيويين

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    تيسمسيلت التربية البدنية و الرياضية :: -